الأربعاء 20 أكتوبر 2021 مال واقتصاد

هاي ستور إنيرجي تقوم بتطوير مركز التخزين الأول للهيدروجين الأخضر الخالي من الكربون في الولايات المتحدة الأمريكية


أعلنت اليوم شركة 'هاي ستور إنيرجي' المحدودة (المشار إليها في ما يلي بـ'هاي ستور إنيرجي') عن مهمتها المتمثلة في تطوير وتحسين إنتاج وتخزين وتسليم الهيدروجين الأخضر على نطاق واسع في الولايات المتحدة الأمريكية. ستعمل 'هاي ستور إنيرجي' إلى جانب شركة 'كونور، كلارك آند لان إنفراستركتشر' (المشار إليها في ما يلي بـ'سي سي آند إل إنفراستركتشر')، شريكتها الإستراتيجية، على تطوير وتسويق وتشغيل مراكز هيدروجين واسعة النطاق وطويلة الأمد ستشكّل نموذجاً لتحفيز الجهود المبذولة لتطوير الهيدروجين الأخضر في بلادنا. ولا يزال المشروع الرئيسي الأول، مركز الهيدروجين النظيف في ميسيسيبي، قيد التطوير النشط، ويمتلك عدة مواقع مرخصة لتخزين الهيدروجين.

يتضمن هذا البيان الصحفي وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على النسخة الكاملة للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20211019005429/en/

ويفوق الحجم المتوقع لمركز الهيدروجين النظيف في ميسيسيبي 10 مرات أكثر من أي مشروع آخر للهيدروجين الأخضر لا يزال قيد الدراسة في الولايات المتحدة، وسوف يشكّل واحدًا من أكبر المشاريع في العالم. في مرحلته الأولى، من المتوقع أن ينتج مركز الهيدروجين النظيف في ميسيسيبي ما يقدر بـ110 مليون كيلوجرام من الهيدروجين الأخضر سنويًا ويخزن أكثر من 70 مليون كيلوجرام من الهيدروجين الأخضر في كهوف الملح الموجودة تحت الأرض. وبانتظار الموافقات التنظيمية وتوافر المعدات، من المقرر أن تدخل المرحلة الأولى من المركز إلى الخدمة التجارية بحلول العام 2025.

وفي هذا السياق، قال نائب حاكم ولاية ميسيسيبي ديلبرت هوسمان في هذا السياق: 'تعدّ شبكة الطاقة الراسخة والقوية في ولاية ميسيسيبي جاهزة استراتيجياً لدعم ’هاي ستور إنيرجي‘ ونمو مركز الهيدروجين في ميسيسيبي. ونحن نرحب بهذه الفرصة المبتكرة لمشاركة سعة التخزين لقبة الملح الفريدة والقوى العاملة المدربة لدينا.'

ومن جهتها، قالت لورا إل. لوس، الرئيسة التنفيذية لشركة 'هاي ستور إنيرجي': 'يكمن التحدي الأكبر الذي نواجهه في مجال التحول إلى الطاقة النظيفة اليوم في كيفية سد الفجوة القائمة والسماح لمصادر الطاقة المتجددة بالاستغناء عن الوقود الأحفوري لتوليد الطاقة الكهربائية بأمان وموثوقية. وفي عصر يشهد زيادة في وتيرة الأحداث المناخية القاسية، توجد حاجة ملحة لامتلاك القدرة على تخزين كميات كبيرة من الطاقة المتجددة التي يمكنها توفير الطاقة لعدة أيام على فترات طويلة لتلبية ارتفاع الطلب عليها'. وأضافت: 'نعتقد أن النهج الذي نتبعه في ولاية ميسيسيبي سيغدو أساساً لمشاريع الهيدروجين الأخضر المستقبلية التي لا تقتصر على معالجة تحديات تحول الطاقة التي نواجهها فحسب، بل توفر أيضًا وظائف جديدة وحيوية اقتصادية وطاقة منخفضة التكلفة للمجتمعات في المنطقة. نحن نعتبر هذه الخطوة وسيلة هامة للنهوض بقيادة الولايات المتحدة لقضية المناخ.'

وقالت كلير بيهار، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في شركة 'هاي ستور إنيرجي': 'سوف يضطلع الهيدروجين الأخضر بدور حيوي لإزالة الكربون من مجتمعاتنا العالمية من خلال توفير مسار قابل للتطبيق باتجاه انبعاثات معدومة'. وأضافت: 'سوف تقدم ’هاي ستور‘ خدماتها للعملاء عبر مجموعة متنوعة من القطاعات تشمل النقل وتوليد الطاقة وقطاعات يصعب إزالة الكربون منها، مثل التصنيع والصناعة، حيث يمكن للهيدروجين الأخضر أن يستبدل الوقود الأحفوري.'

سيعود هذا المشروع بفائدة هائلة على اقتصاد ولاية ميسيسيبي وبيئتها من خلال توفير طاقة نظيفة موثوقة، فضلاً عن تحفيز النمو على المدى الطويل. ومن المتوقع أن تساهم مرحلتا التطوير والتسويق في خلق مئات فرص العمل الجديدة وجذب شركات التصنيع وشركات صناعية جديدة إلى الولاية. كما سيوفر مركز الهيدروجين النظيف في ميسيسيبي فرصًا للتعليم وتطوير القوى العاملة، مما يدعم الانتقال إلى نظام محلي ومرن لإنتاج طاقة الهيدروجين الأخضر.

ومن جانبه، قال فيليب غان، رئيس مجلس النواب في ولاية ميسيسيبي: 'نحن متحمسون للترحيب بشركة ’هاي ستور إنيرجي‘ والمبتكرين في مجال انتاج الهيدروجين إلى ولاية ميسيسيبي.في نهاية المطاف، سيؤدي استثمارهم ونجاحهم في ميسيسيبي إلى تحسين جهود تطوير القوى العاملة، وتوفير وظائف برواتب عالية في ولايتنا، وتشجيع الشركات الأخرى على الاستثمار في المواهب والبنية التحتية التي بنيناها معًا.'

وقال مات ويفر، رئيس شؤون الأعمال في شركة 'نيل هايدروجين' في أمريكا الشمالية: 'لقد عملنا في عدد من المشاريع المتطورة والمبتكرة المتعلقة بالهيدروجين في جميع أنحاء العالم.' وأضاف: 'استناداً إلى هذه التجربة، نعتقد أن مركز الهيدروجين النظيف في ميسيسيبي الذي اقترحته شركة ’هاي ستور إنيرجي‘ سيكون مشروعاً ثورياً بالفعل ويمكن أن يشكّل نموذجًا للنهوض بالجهود المبذولة لإنتاج الهيدروجين الأخضر في المستقبل.'

وقع اختيار 'هاي ستور إنيرجي' على ولاية ميسيسيبي لتطوير مركز الهيدروجين الأخضر الأول التابع لها بسبب الطبيعة الجيولوجية المتميزة للولاية وموقعها الجغرافي الاستراتيجي ووفرة مياهها المتاحة وطاقتها المتجددة من الشمس والرياح وبيئة أعمالها التعاونية. وتحتوي المنطقة على الكثير من تكوينات الملح الموجودة بشكل طبيعي تحت الأرض والتي يمكن أن تدعم تطوير الكهوف الكبيرة، مما يسمح بالتخزين الآمن والفعال للهيدروجين الأخضر على مدى عدة أعوام. ويُعزز من أهمية هذه المواقع الاستراتيجية قربها من البنية التحتية الحالية التي تشمل مجموعة من خطوط الأنابيب لنقل الغاز بين الولايات وخطوط نقل الكهرباء، بالإضافة إلى الطرق السريعة بين الولايات وخطوط السكك الحديدية وموانئ المياه العميقة ونهر الميسيسيبي.

لمحة عن شركة 'هاي ستور إنيرجي'

تعمل شركة 'هاي ستور إنيرجي' على تسهيل الانتقال إلى بيئة الطاقة الخالية من الوقود الأحفوري من خلال تطوير وتعزيز الهيدروجين الأخضر على نطاق واسع وتطوير وتسويق وتشغيل المشاريع المتعلقة بمركز الهيدروجين الأخضر. تنتج المشاريع الكبيرة والمتكاملة وتخزن وتوفر طاقة خالية من الكربون بنسبة مائة في المائة، فتزود العملاء بطاقة متجددة آمنة وموثوقة عند الطلب. وفي إطار تطويرها كجزء من مركز متكامل، تجمع هذه المشاريع بين إنتاج الهيدروجين الأخضر في الموقع وبين التخزين والتوزيع المتكاملين على المدى الطويل - باستخدام النطاق الواسع بهدف خفض التكاليف. ويعمل لدى شركة 'هاي ستور إنيرجي'، التي تقودها لورا إل. لوس، المخضرمة في تكنولوجيا الهيدروجين وقطاع تخزين الطاقة، فريق مبتكر يتمتع بخبرة عميقة وتتمتع بموقع فريد يخوّلها أن تكون رائدة في ثورة الهيدروجين الأخضر. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.hystorenergy.com .

لمحة عن شركة 'كونور، كلارك آند لان إنفراستركتشر'

تستثمر شركة 'كونور، كلارك آند لان إنفراستركتشر' ('سي سي آند إل') في أصول البنية التحتية للسوق المتوسطة التي تتمتع بخصائص جذابة للغاية من حيث المخاطر والعائدات، والأمد الطويل وإمكانية توليد تدفقات نقدية ثابتة. تُعتبر الشركة مستثمرًا نشطًا ومالكًا لأصول الطاقة المتجددة منذ أكثر من 15 عامًا. وتضم حافظتها أكثر من 60 منشأة لإنتاج الطاقة المائية والطاقة الشمسية وطاقة الرياح بإجمالي 1.4 جيجاوات من قدرة توليد الطاقة النظيفة على مستوى العالم. وتشكّل 'كونور، كلارك آند لان إنفراستركتشر' جزءاً من مجموعة 'كونور، كلارك آند لان فايننشل' المحدودة، وهي شركة متعددة الاختصاصات لإدارة الأصول، تدير الشركات التابعة لها بشكل جماعي أكثر من 100 مليار دولار كندي من الأصول. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.cclinfrastructure.com .

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع 'بزنيس واير' (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20211019005429/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.



أهم الاخبار



مال واقتصاد

الانتهاء من مركز تجمي...
الاثنين 6 ديسمبر 2021
أحمد باقر لـ «الأنب...
الاثنين 6 ديسمبر 2021
«هيئة الاستثمار»...
الاثنين 6 ديسمبر 2021