الخميس 19 أغسطس 2021 تمويل إسلامي

الكويتيون يتدفقون من جديد على عقارات لندن


ذكرت صحيفة «ذا ناشيونال» الإماراتية، أن مشتري العقارات من الكويت ودول الخليج عادوا يتدفقون على لندن، ومن المقرر أن يؤدي الطلب المكبوت إلى زيادة صفقات البيع والشراء في المشروعات العقارية في مختلف أنحاء العاصمة البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن المستشار العقاري المقيم في دبي هنري فاون، قوله انه متفائل بمستقبل العقارات في المملكة المتحدة، وان المجال اصبح متاحا لمعاينة العقارات بعد ان أمكن حجز رحلة طيران من الإمارات إلى المملكة المتحدة في الأسابيع القليلة المقبلة لأول مرة منذ أكثر من عام، بالإضافة الى ثلاث معاينات عقارية في لندن في يوم واحد.

ويضيف فاون الذي يرأس المكتب الخاص للاستشارات في الشرق الأوسط في شركة نايت فرانك للخدمات العقارية في دبي، قائلا: «ان لديه هذا الأسبوع عملاء خليجيين يأتون لمشاهدة عروض بميزانيات تتجاوز 10 ملايين جنيه إسترليني». وكغيره من الكثيرين فقد تفاءل بالإجراءات التي تسمح بالسفر من الإمارات الى المملكة المتحدة دون تحمل تكاليف إقامة باهظة الثمن في فنادق الحجر الصحي، وأضاف فاون انه يتلقى اتصالات مستمرة من عملاء حريصين على الشراء، وحجز العروض، إضافة إلى المشترين من الكويت والمملكة العربية السعودية الذين كانوا قادرين بالفعل على القيام بجولة في العقارات في لندن. ويقول فاون: «لدينا اهتمام بالعقارات التي تتراوح قيمتها من مليون جنيه إسترليني إلى مليوني جنيه، وحتى اكثر من 15 مليون جنيه، والكثير من الأشخاص الذين تحدثنا إليهم لمدة عام أو نحو ذلك حريصون على السفر وانتظار الفرصة المناسبة». وبرغم الوباء الذي الحق الضرر بالاقتصاد الأوسع لبريطانيا، فقد شهد سوق العقارات في البلاد طفرة طفيفة وارتفعت الأسعار بنسبة 8.5% العام الماضي على خلفية ارتفاع الطلب وانخفاض العرض حيث سعى سكان المدن إلى منازل اكثر اتساعا بعد اشهر من الإغلاق.

وعززت المهلة الضريبية ورسوم الطوابع من قبل وزير المالية البريطاني ريشي سوناك نشاطات السوق في ضوء تطلعات المستثمرين للاستفادة من إعفاء ضريبي يصل إلى 500 الف جنيه إسترليني على أول 500 الف جنيه إسترليني من سعر الشراء. ولكن مع توقف العديد من المشترين الدوليين عن السفر إلى المملكة المتحدة وسط قيود السفر المشددة التي تفرضها البلاد، فقد ظل اصحاب العقارات الفاخرة في لندن على اتصال بالمشترين المهتمين ولكن غير القادرين على السفر لمشاهدتها، ولتذليل هذه المشكلة، ابتكر المطورون حلولا جديدة مثل بناء بعض منازل العرض في دبي والبعض الآخر باستخدام التطبيقات لإنشاء عروض افتراضية.

وقالت الصحيفة ان كثيرا من العروض وعمليات الشراء قد تمت دون مشاهدة المشترين للعقارات، الا ان أولئك الذين يبحثون عن منزل أو ربما لشراء قاعدة جامعية لأحد أفراد الأسرة الأصغر سنا يريدون مشاهدتها شخصيا.

alanba



أهم الاخبار



تمويل إسلامي

«جلوبل فاينانس» ...
الخميس 4 نوفمبر 2021
«بيتك كابيتال» ي...
الثلاثاء 5 أكتوبر 2021
«غلوبل فايننس»: &...
الاثنين 27 سبتمبر 2021