إعلان



مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى وسلطة مدينة دبي الطبية تطلقان حركة تحسين سلامة المرضى الأولى في الشرق الأوسط

الخميس 9 نوفمبر 2017

(بزنيس واير): يسرّ مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى ('بيه إس إم إف') أن تعلن عن إطلاق حركة تحسين سلامة المرضى الأولى من نوعها في الشرق الأوسط والتي ترمي إلى القضاء على الوفيات التي يمكن تجنّبها. انطلقت الحركة، التي تقودها سلطة مدينة دبي الطبية ('دي إيتش سي إيه')، مع عقد طاولة مستديرة ناقشت حركة تحسين سلامة المرضى التي جرت في 7 نوفمبر 2017.

وقال جو كياني، مؤسس 'مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى' في سياق تعليقه على هذا الأمر: 'إنها لخطوة جبّارة تضطلع بها سلطة مدينة دبي الطبية لمعالجة موضوع سلامة المرضى. ويشكّل إطلاق هذه الحركة الخطوة الأولى المذهلة التي تهدف إلى تمكين المستشفيات من فتح باب النقاش ووضع برامج تحمي بشكل صحيح كل من المستشفى والمريض من أخطاء المستشفى في سبيل تحسين سلامة المرضى'.

ويعتبر موضوع سلامة المرضى مسؤولية مشتركة ذات أهمية حيوية في جميع أنحاء العالم. ففي الولايات المتحدة، المنصة التي انطلقت منها مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى، ينصبّ التركيز على التعاون وفتح أبواب المعلومات المعزولة الموجودة بين المستشفيات وشركات التكنولوجيا الطبية والحكومة وأصحاب المصلحة الآخرين. وتمكنت مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى، من خلال التعاون مع قادة القطاع، من تطوير حلول سلامة مرضى قابلة للتطبيق ('إيه بيه إس إس') التي مكنت الآلاف من المستشفيات من منع أخطاء المستشفى وتعزيز سلامة المرضى. وفي أوائل عام 2017، قدّمت ما يزيد على 3500 مستشفى من 43 دولة في جميع أنحاء العالم التزامات لمؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى لإنقاذ حياة أكثر من 69,519 شخصاً.

ويجدر الذكر، أن سلطة مدينة دبي الطبية تعمد إلى إطلاق حركة تحسين سلامة المرضى في دبي وفي جميع أنحاء الشرق الأوسط، سعياً منها إلى توفير وسيلة لتبادل الأفكار القابلة للتنفيذ داخل نظم الرعاية الصحية لتحسين تنسيق رعاية المرضى والتأثير إيجاباً على نوعية حياتهم وحياة أحبائهم.

هذا وستحدد الطاولة المستديرة التي تعقدها سلطة مدينة دبي الطبية مواضيع سلامة المرضى، وتحدد نطاق وإطار الحركة، كما ستناقش فرص الشراكة. لمزيد من المعلومات وللإطلاع على جدول الأعمال الكامل، يرجى الاتصال بكيران داليوال، كبير المسؤولين التنفيذيين لدى سلطة مدية دبي الطبية عبر البريد الإلكتروني التالي: Kiran.dhaliwal@dhcr.gov.ae أو عبر رقم الهاتف التالي: 97143838300+ | مقسّم 8308.

لمحة عن مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى

تسجّل المستشفيات في الولايات المتحدة الأمريكيّة أكثر من 200 ألف حالة وفاة كل عام وأكثر من 3 ملايين شخص في أنحاء العالم لأسباب كان من الممكن تفاديها. وقد تأسست حركة تحسين سلامة المرضى من خلال دعم مؤسّسة 'ماسيمو' للأخلاقيات والابتكار والمنافسة في مجال الرعاية الصحية من أجل تقليص هذا العدد من الوفيات التي يُمكن تفاديها الى 'صفر' بحلول عام 2020 (0×2020). وسيتطلّب تحسين سلامة المرضى تضافر جهود التعاون بين كافة المعنيين، بما في ذلك المرضى ومزودي الرعاية الصحية وشركات التقنيات الطبية والحكومة وأصحاب الشركات والمموّلين في القطاع الخاصّ. وتعمل الحركة مع كافة أصحاب المصلحة من أجل التطرّق إلى المشاكل والحلول في مجال سلامة المرضى. كما تعقد حركة تحسين سلامة المرضى قمماً لسلامة المرضى والعلوم والتكنولوجيا. وتجمع هذه القمم أهمّ العقول من جميع أنحاء العالم لإجراء محادثات محفزة وإطلاق أفكار جديدة تتحدى الوضع الراهن. ومن خلال تقديم حلول محددة وعالية التأثير لتلبية تحديات سلامة المرضى، والتي تسمى حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ، وتشجيع شركات التكنولوجيا الطبية على مشاركة البيانات التي تؤدي إلى شراء منتجاتها، ودعوة المستشفيات إلى الالتزام بتطبيق حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ، تسعى الحركة إلى تقليص عدد الوفيات التي يُمكن تفاديها بحلول عام 2020. يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://patientsafetymovement.org.

بإمكانكم الاطلاع على هذا البيان الصحفي على شبكة الإنترنت عبر الرابط الإلكتروني التالي:

http://www.businesswire.com/news/home/20171108006237/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.