إعلان



فينوفا فايننشال تعلن عن العرض المشفّر جيه أو بي إس (جيه سي أو): لتوجيه المستثمرين غير المعتمدين نحو عروض الأوراق المالية العامة المنظّمة باستخدام العملات المشفّرة

الخميس 9 نوفمبر 2017

تتيح عملية ''جيه سي أو'' للمستثمرين الكبار والصغار استخدام العملات المشفّرة للاستثمار في شركة معترف بها لها أصول ملموسة

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة 'فينوفا فايننشال'، وهي مزوّد للخدمات المالية الرقمية يساهم بتغيير معالم مستقبل الخدمات المصرفية العالمية، عن إبتكار عملية لجمع الأموال تُعرف بالعرض المشفّر 'جيه أو بي إس' ('جيه سي أو') التي ستتيح للمستثمرين، عند اكتمالها، فرصة الاستثمار في ملكية أسهم شركات مملوكة للقطاع الخاص سابقًا، وذلك باستخدام العملات المشفّرة.

ويعدّ عرض 'جيه سي أو' مزيجًا من الاستثمارات في العروض الأوّلية للعملات المشفّرة، يسمح للشركات بزيادة رؤوس الأموال بسهولة أكبر من خلال الاستثمارات بالعملات المشفّرة والعروض الأولية العامة للأسهم. وفي إطار عملية 'جيه سي أو'، يتمّ تتبّع 'الرموز' التي تمثّل ملكية حصص في الأسهم التفضيلية الممتازة على قاعدة سجلات المعاملات الموزّعة أو قاعدة بيانات موزّعة 'البلوك تشاين' ('الرموز') كما ويتمّ بيعها وفقًا لبيان تسجيل مقدّم بموجب قانون الأوراق المالية أو معاملة معفاة من التسجيل بموجب قانون الأوراق المالية وفقًا للقرار 251 من قانون الأوراق المالية (أي اللائحة 'إيه +').

ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ عملية 'جيه سي أو' هي فكرة ابتكرها منظّم وبائع سلسلة من المشروعات الناجحة في مجال التكنولوجيا المالية غريغوري كيو، وهو الرئيس التنفيذي الحالي لشركة 'فينوفا فايننشال' والرئيس التنفيذي السابق لـ'موبايل فايننشال سيرفسيز'، وهي مشروع مشترك بين 'ماستر كارد' و'تيليفونيكا' للخدمات المالية الجوالة على الصعيد العالمي.

وقال السيد غريغوري كيو، الرئيس التنفيذي لشركة 'فينوفا فايننشال'، في معرض تعليقه على الأمر: 'راقت لي فكرة العروض الأوّلية للعملات المشفّرة حين طرحت للمرّة الأولى، إذ بدت أشبه بطريقة ملفتة تساعد الشركات الناشئة في جمع الأموال من صغار المستثمرين. غير أنّني تخوّفت أيضًا من ممارسات الامتثال التنظيمي، بخاصّة فيما يتعلق بالرموز التي تشكّل أوراقًا مالية طبعًا'. وأضاف: 'صمّمت عرض ’جيه سي أو‘ ليكون بمثابة عملية تفتح أبواب الفرص للمستثمر الصغير وتتيح له المشاركة في عروض الأوراق المالية باستخدام العملة المشفّرة، امتثالاً بقوانين هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. وأتوقّع أن يتمّ إدراج الرموز المباعة في عروض ’جيه سي أو‘ في نظام تداول بديل، ما يولّد أمنًا في السيولة ويوفّر للشركات بديلًا للعروض الأوّلية العامة التقليدية'.

من جانبه، قال السيد شيل موهنوت، شريك في '500 ستارت آبس': 'نحن نعتقد أنّ عرض ’جيه سي أو‘ يتمتع بالقدرة على إحداث تأثير كبير على كيفية قيام الشركات النائشة بجمع الأموال، الى جانب توفير الوضوح التنظيمي الذي تشتدّ الحاجة إليه في عالم الاستثمارات بالعملة المشفّرة'.

طريقة عمل 'جيه سي أو'

يعدّ العرض المشفّر 'جيه أو بي أس' ('جيه سي أو') عملية تمويل جديدة تتيح للشركات إصدار الأوراق المالية لعامة الناس مقابل العملة المشفّرة أو عملات أخرى بما يتوافق مع قوانين هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. وتتمثّل ملكية هذه الأوراق المالية في إدخالات على شبكة إلكترونية موزّعة أو قاعدة بيانات تحتفظ بها الشركة أو بالنيابة عنها وفقًا للمادة 224 من قانون الشركات المساهمة في ولاية ديلاوير، ونشير إليها بالرموز. وتُدرج هذه الأخيرة في نظام تداول بديل يتوافق مع لوائح نظام التداول البديل بموجب قانون العام 1934 لسوق الأوراق المالية وتعديلاته.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الآتي: http://jco.finovafinancial.com

*لمحة عن قانون 'جيه أو بي أس'

أقرّ قانون 'جامب ستارت أور بزنيس ستارت آبس' (قانون 'جيه أو بي أس') في العام 2012 ليساعد الشركات الصغيرة في زيادة رؤوس الاموال من خلال تخفيف بعض قوانين الأوراق المالية وتوسيع خيارات رجال الأعمال في بحثهم اليومي عن مستثمرين يساهمون في زيادة رأس المال وإنماء شركاتهم من خلال منّصات إلكترونية للتمويل الجماعي. ويعرف أيضًا قانون 'جيه أو بي أس' بقانون التمويل الجماعي، لأنه يتيح للشركات بموجب الفصل الثالث فرصة استخدام التمويل الجماعي لزيادة رأس المال من خلال إصدار أوراق مالية، وهذا ما لم نشهده سابقًا. وبالإضافة إلى التمويل الجماعي، ساهم هذا القانون بتغيير عدد من الأنظمة واللوائح، بغية تسهيل مهمّة الشركات في زيادة رأس المال بخصوصية وتقديم فرص الاكتتاب العام.

لمحة عن شركة 'فينوفا فايننشال'

رغبة منها في تحويل مستقبل الخدمات المصرفية العالمية، تعمل شركة 'ناشيونال فايننشال هولدينغز' (المعروفة باسم 'فينوفا') على تطوير تقنيات مالية رقمية عادلة وبأسعار معقولة، وذلك لإنشاء نظام مالي أكثر شمولية وتمهيد الطريق نحو الصحة المالية لصالح ملياري شخص خارج النظام المالي التقليدي. تأسست الشركة في العام 2015 على يد فريق من الخبراء العاملين في مجال الخدمات المالية والتكنولوجيا والدفع، وتحظى 'فينوفا' بالدعم من شركات رأس المال الاستثماري الرائدة في سيليكون فالي ومن مستثمري الأسهم الخاصة في وول ستريت.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الآتي: www.finovafinancial.com

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.