إعلان



مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى تشارك في تنظيم مؤتمر القمة العالمية بالتعاون مع الجمعية الأوروبية للتخدير

الخميس 9 نوفمبر 2017

أعلنت اليوم مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى عن مشاركة الجمعية الأوروبية للتخدير ('إي إس إيه') في تنظيم مؤتمر القمّة السنويّة السادسة لسلامة المرضى والعلوم والتكنولوجيا المقبل. ويُعقد المؤتمر للمرة الأولى في لندن بالمملكة المتحدة في الفترة ما بين 23-25 فبراير 2018.

ويتمتّع مؤتمر قمة سلامة المرضى بأثرٍ كبير حيث يجتمع الخبراء والمدافعون عن حقوق المرضى والقادة من قطاع الرعاية الصحية لمناقشة التحديات والبرامج الجديدة المبتكرة وأفضل الممارسات للحد من الأخطاء في المستشفيات واتّخاذ إجراءات لزيادة مستويات السلامة لدى المرضى. وفي العام الماضي أعرب أكثر من 3,500 مستشفى من 43 دولة في العالم عن التزامهم بمبادئ مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى لإنقاذ حياة أكثر من 69,519 شخص.

وقال جو كياني، مؤسس مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى: 'يسرّنا تنظيم القمّة السنويّة بشكل مشترك مع الجمعية الأوروبية للتخدير. وتُشكّل سلامة المرضى تحدياً كبيراً يؤثّر على الملايين حول العالم. ويُمكن لنا من خلال التعاون مع جمعياتٍ طبيّة رائدة، مثل الجمعية الأوروبية للتخدير، من ايصال رسالتنا وحلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ الخاصة بنا لإنقاذ عدد أكبر من الأشخاص حول العالم'.

وتُعتبر الجمعية الأوروبية للتخدير منظمةً رائدة في مجال التخدير والعناية المركزة والألم وطب الفترة المحيطة بالجراحة. وتهدف الجمعية الأوروبية للتخدير إلى تحقيق أعلى المعايير من حيث التطبيق والسلامة في التخدير وطب الفترة المحيطة بالجراحة والعناية المركّزة وطب الطوارئ وعلاج الآلام من خلال التعليم والبحث والتنمية المهنية في أوروبا. وجرى إعداد إعلان هيليسنكي المشترك، الخاص بسلامة المرضى في مجال التخدير، بين الجمعية الأوروبية للتخدير والمجلس الأوروبي لعلم التخدير عام 2010*، لمواجهة الأضرار التي يُمكن تجنّبها في الفترة المحيطة بالجراحة. وحظي هذا الإعلان بتقديرٍ عالمي واسع النطاق باعتباره إطاراً عملياً لتحسين سلامة المرضى في الفترة المحيطة بالجراحة، ووقّعت عليه جميع الجمعيات الوطنية الأوروبية لأطباء التخدير إضافةً إلى العديد من الجمعيات الدولية.

وقال الدكتور زيف غولديك، رئيس الجمعية الأوروبية للتخدير: 'يتشارك طب التخدير في تحمّل مسؤولية جودة وسلامة التخدير في مجال التخدير والعناية المركّزة وطب الطوارئ والآلام، بما في ذلك الإجراءات المحيطة بالجراحة بأكملها وفي العديد من المواقف داخل المستشفيات وخارجها حيث يكون المرضى في أكثر حالاتهم ضعفاً. ويُمكن تحسين جودة الرعاية لمرضانا من خلال التعاون بين الجمعية الأوروبية للتخدير ومؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى'.

وجرى تنظيم القمّة السنويّة السادسة لسلامة المرضى والعلوم والتكنولوجيا بدعمٍ من معالي الوزير وعضو البرلمان جيريمي هنت، وزير الصحة البريطاني. وستجمع قمة عام 2018 قادة المستشفيات الدولية والشركات الطبية وشركات تكنولوجيا المعلومات، ومجتمع المدافعين عن حقوق المرضى، وصنّاع السياسات العامة والمسؤولين الحكوميين، لمناقشة حلول للتحديات الكبرى التي تُسبب وفياتٍ يُمكن تجنّبها لدى المرضى في المستشفيات حول العالم. وتتميز القمّة بكلمات رئيسية لعددٍ من الشخصيات السياسية الرائدة والخبراء في مجال سلامة المرضى، وجلسةٍ عامة مع الشخصيات الملهمة في قطاع الرعاية الصحية، والصحافة والمدافعين عن حقوق المرضى، إضافةً إلى عدد من التصريحات لعددٍ من المنظمات التي تتمتع بالتزاماتٍ خاصةٍ بها لتحقيق أهداف مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى في تقليص عدد الوفيات التي يمكن تجنبها إلى 'صفر' بحلول عام 2020.

* إعلان هيليسنكي الخاص بسلامة المرضى في مجال التخدير

ميلين-أولسين جانيكي؛ ستايندر سفين؛ وايتوكير ديفيد كيه؛ سميث أندرو إف

المجلّة الأوروبية لطب التخدير: يوليو 2010- العدد 27- الإصدار 7- بيه 597-592

معرّف الوثيقة الرقمي: 10.1097/EJA.0b013e32833b1adf

http://journals.lww.com/ejanaesthesiology/Fulltext/2010/07000/The_Helsinki_Declaration_on_Patient_Safety_in.3.aspx

لمحة عن مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى

تسجّل المستشفيات في الولايات المتحدة الأمريكيّة أكثر من 200 ألف حالة وفاة كل عام وأكثر من 3 ملايين شخص في أنحاء العالم لأسباب كان من الممكن تفاديها. وقد تأسست حركة تحسين سلامة المرضى من خلال دعم مؤسّسة 'ماسيمو' للأخلاقيات والابتكار والمنافسة في مجال الرعاية الصحية من أجل تقليص هذا العدد من الوفيات التي يُمكن تفاديها الى 'صفر' بحلول عام 2020 (0×2020). وسيتطلّب تحسين سلامة المرضى تضافر جهود التعاون بين كافة المعنيين، بما في ذلك المرضى ومزودي الرعاية الصحية وشركات التقنيات الطبية والحكومة وأصحاب الشركات والمموّلين في القطاع الخاصّ. وتعمل الحركة مع كافة أصحاب المصلحة من أجل التطرّق إلى المشاكل والحلول في مجال سلامة المرضى. كما تعقد حركة تحسين سلامة المرضى قمماً لسلامة المرضى والعلوم والتكنولوجيا. وتجمع هذه القمم أهمّ العقول من جميع أنحاء العالم لإجراء محادثات محفزة وإطلاق أفكار جديدة تتحدى الوضع الراهن. ومن خلال تقديم حلول محددة وعالية التأثير لتلبية تحديات سلامة المرضى، وتشجيع شركات التكنولوجيا الطبية على مشاركة البيانات التي تؤدي إلى شراء منتجاتها، ودعوة المستشفيات إلى الالتزام بتطبيق حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ، تسعى الحركة إلى تقليص عدد الوفيات التي يُمكن تفاديها بحلول عام 2020. يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://patientsafetymovement.org/.

بإمكانكم الاطلاع على النسخة الأصلية لهذا البيان الصحفي على شبكة الإنترنت عبر الرابط الإلكتروني التالي:

http://www.businesswire.com/news/home/20171108006256/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.